ماهي البقع الشمسية وكيف تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة على الأرض ؟ وما علاقتها بالمناخ؟

دوائر داكنة تظهر بشكل يومي على السطح المرئي للشمس تُسمى البقع الشمسية ، يصل قطر الواحدة منها ٣٧ ألف كم

في عام ١٦٠٠ م بدأ العالِم جاليليو برصد البقع الشمسية التي تظهر على سطح الشمس بشكل يومي ، وهي عبارة عن دوائر داكنة تظهر بشكل يومي على السطح المرئي للشمس تُسمى البقع الشمسية ، يصل قطر الواحدة منها ٣٧ ألف كم, وبعد ١٧ عام من تحليل واستنتاج نمط التغيير في اعدادها , اتضح له بأن أعداد البقع الشمسية يزداد خلال خمس سنوات الى ان يصل للذروة ثم ينخفض بعد خمس سنوات وادرك بعدها بأن الدورة الواحد تمتد احدى عشر سنة يعقبه اختفاء للبقع لاسابيع او حتى سنة

ثم تبين لاحقا بأن هذه البقع تتشكل نتيجة اضطراب في المجال المغناطيسي يحدث على سطح الشمس يتسبب في تشكل منطقة بها مجال مغناطيسي هائل يقللُ من اشعة الشمس على السطح ل ١٨٠٠ درجة عن باطن الشمس وهو ما يفسر اللون الداكن ولكن يزداد النشاط الشمسي بما فيها الرياح الشمسية واشعة الشمس

Image

و المثير في أمر هذه البقع بأن لها تأثير مباشر على درجة حرارة الأرض، بحيث انه كلما ازداد عددها فإن الشمس تكون في اعلى نشاط لها وبالتالي تزداد أشعتها الحرارية القادمة نحو الأرض فترتفع الحرارة على كوكب الأرض والعكس ايضا صحيح

وما حدث بين عامي ١٦٥٠ م و ١٧٢٥ م كان خير دليل على هذه العلاقة ، ف خلال هذه الفترة كانت الشمس خالية من البقع تماما واستمر هذا الهدوء لما يقارب ال ٦٠ عاما، و انخفضت درجة الحرارة على كوكب الأرض، وعلى إثره ازدادت كميات هطول الثلوج في أوروبا، وتجمدت الأنهار

Image
اليمين: يوضح الشمس في حالة هدوء , اليسار: :الشمس في حالة نشاط اشعاعي

وفشلت الزراعة لسنوات كثيرة أدت إلى حدوث مجاعات جماعية هلك بسببها عشرات الألوف من البشر. وسميت هذه المرحلة بهدوء ماوندر أو العصر الجليدي المصغر وألى الآن لم يُعرف السبب الحقيقي وراء انخفاض البقع الشمسية خلال هذه الفترة !!

Image

نستطيع معرفة نشاط الشمس من الهيئة التي تشكلها قيمة أعداد البقع الشمسية في الدورة الواحدة، فإن أظهرت منحنى طويل ونحيف فإن تلك الحقبة شهدت ارتفاعا ف النشاط الشمسي اما ان كانت أقصر وأعرض فقد مرت بمرحلة التبريد

Image

لقد بلغ عدد الدورات الشمسية حتى اليوم 24 دورة، وتنتهي الدورة الحالية التي بدأت في 2008 في أواخر العام الجاري، مع احتمال أن تمتد حتى العام المقبل، وجميع الدلائل تشير إلى أن الدورة الشمسية الـ25 على وشك البدء

وستكون علامة بدئها هو ظهور أول بقعة شمسية الآن أو خلال الأشهر القليلة القادمة، وذلك بعد غياب استمر شهورا، ومن المتوقع أن تبلغ ذروتها في منتصف العام 2025 وأن تمتد حتى العام 2030 أو بعد ذلك بقليل

Is the Sun On 'Lockdown,' Threatening Life on Earth?

المثير للإهتمام أيضا هو أنه بانخفاض البقع الشمسية فإن الاشعة الكونية التي تصل للارض تزداد، لان الرياح الشمسية التي تسببها اشعة الشمس تُبعد الاشعة الكونية عن وصول الارض وتبددها في الفضاء وبانخفاض النشاط الشمسي فإن الفضاء يكون خاليا للاشعة الكونية للوصول للأرض

Image

ولكن الأشعة الكونية تتسبب في إتلاف الدوائر الإلكترونية للأقمار الاصطناعية وتدميرها، أو قطع الاتصالات اللاسلكية وكل الاجهزة التي تعمل بالاشعة الكهرومغناطيسية وأحيانا قطع الكهرباء، كما حدث في مقاطعة كيبيك الكندية عام 1986

إلا أن اهميتها تكمن في دورها في تشكل السحب، لانها تستقر في الجزء العلوي للغلاف الجوي، وبخار الماء يحتاج إلى سطح ليتكثف عليه وجزيئات الاشعة الكونية تمثل هذا السطح فيحدث التكثف وتتساقط الامطار

المصادر

Sunspot Cycles Indicate The Sun’s Activity.climatewarmingcentral

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.