ما سر الإهرامات في توليد الطاقة

في أحيان ليست بالكثيرة يتبادر في ذهن الشخص عن سبب تواجد الإهرامات في مناطق معينة حول العالم دون غيرها وإن اختلفت الواجهات ولكن يبقى النمط الهندسي للمثلث ثلاثي الأبعاد ذو القاعدة الضخمة والإرتفاع الشاهق هو الشكل الغالب عليها مما يجعلك تتسائل عن سر الشكل الهندسي المتماثل لمختلف الشعوب والحضارات وهل تواجدهم في تلك البقاع كان مقصودا ولماذا,

في هذا المقال سأسلط الضوء على إهرام خوفو الذي يمثل اشهر مزار لمئات الباحثين حول العالم كل عام والمتواجد في الجيزة, مصر, لعلنا نتوصل إلى جزء من الاسباب الحقيقية لبناء الاهرامات وفي تلك المناطق بالتحديد

صورة 1: أماكن تواجد الإهرامات في العالم

ما يعرف عن الإهرامات اليوم بأنها مقابريتم حفظ جسد الملك والملكة بها, بحيث ساد اعتقاد لدى الفراعنة بأن الشخص يمتلك روحين في جسده, واحدة تغادر جسده حين تنتهي صلاحيتها والأخرى تدعي ألكا وهي من تبقى معه ونحن نطلق عليها القرين, وفي حالة كان الجسد قد حفظ بطريقة سليمة فإنها تعود لجسده ويحيا مرة أخرى, 

إلا أن ما يثير الإهتمام هو تموضعها بمناطق تتركز فيها طاقة الإشعاع الشمسي الذي يصل الأرض (صورة2) , مما يرجح إمكانية أن تكون ,محطات لتركيز الطاقة الشمسية القادمة من الإشعاع الشمسي ولفهم كيفية تخزينها للطاقة يجب أن نتعرف على جميع مصادر الطاقة التي يتعرض لها سطح الأرض

صورة2 : معدل الطاقة التي تصل لسطح الأرض اليومي والسنوي (كيلو واط في ساعة الذروة) و توزيع الإهرامات Encyclopædia Britannica

مصادر الطاقة

يصل إلى الأرض يوميا 174 بيتا واط من طاقة الشمس على هيئة أشعة كهرومغناطيسة, 35 بالمئة منها ترتد عائدة للفضاء عن طريق الغلاف الجوي و24 بالمئة من السحب التي تقوم بامتصاصها ومن ثم تطلقها بعد ان امتصت جزء كبير من طاقتها, أما البقية فتجد طريقها إلى سطح الأرض على هيئة أشعة مرئية ذات طاقة منخفضة وتردد منخفض وهي أشعة الضوء المرئية والاشعة تحت الحمراء, أما مافوق البنفسجية كأشعة أكس وأشعة جاما فهي ترتد للفضاء وجزء منها يمتصه الجزء العلوي من الغلاف الجوي, أي أننا كلما ارتفعنا عن سطح الأرض كلما زادت امكانية تعرضنا لأشعة جاما وأشعة أكس, وهو ما يتعرض له قائد الطائرة باستمرار بحيث أن تلك الأشعة كفيلة باضرار انسجة الجسم بما في ذلك الجلد وتركيبة الحمض النووي وعمليات الأيض وبالذات إن كانت الطائرة قريبة من القطب الشمالي وهو ما يشكل خطرا دائما على حياة الطيارين الأمريكيين بشكل أخص

طاقة شمسية - ويكيبيديا
صورة 3: كمية الأشعة الشمسية التي تصل للأرض

تتدرج الأشعة الكهرومغناطسية حسب قوتها من أشعة تحت الحمراء إلى الأشعة فوق البنفسجية , إلا أن هناك نوعا آخر من الأشعة يسمى الأشعة الكونية التي تتواجد في الفضاء و لا تستطيع اختراق الغلاف الجوي برحمة من الله لأن لها طاقة تصل الى 1000 جيجا الكترون فولت وهو ما يعتبر أعلى طاقة يمكن استخدامها بعد الاندماج النووي والذي يصدر عن طريق الشمس والنجوم, ولكل طول موجي طاقة مختلفة, تنخفض بارتفاع الطول الموجي , بحسب معادلة الطاقة

🔥⚒ الأشعة الكهرومغناطيسية ⚒🔥 يمكن تعريف... - علوم الارض ...
صورة 4: مجال الأشعة الكهرومغناطيسية

والأرض بدورها تطلق أشعة غير مرئية لا تنضب, فهي في باطنها تحتوي على مواد مشعة تتفاعل بشكل مستمروسط حرارة الأرض الهائلة مما يخلق بيئة متأينة {ان البروتونات الموجبة والايونات تسبح بحرية بدون الكترون يقيدها } من الذرات ويحدث غالبا اندماج نووي بين البروتونات مما يتسبب في اطلاق حرارة هائلة, فكلما تعمقنا في باطن الأرض كلما ازدادت درجة الحرارة فعلى سبيل المثال ستجد على عمق 6 كيلومتر أن الحرارة هناك تبلغ 7000 درجة مئوية, والحرارة التي تكونت هي نتيجة التفاعلات بين المواد المشعة التي خلفها الإنفجار العظيم قبل 13 مليار سنة, حتى أن الاحجار التي وجدت في أعماق الأرض تطلق اشعاعات ألفا وبيتا وجاما, أما سطح الأرض فهو سالب الشحنة , أي أننا إذا اردنا الاستفادة من أشعة باطن الأرض يجب التعمق اكثر وحفر انفاق لاختزال الاشعة الارضية

الإعجاز الهندسي للإهرام

إن تصميم الإهرام بالشكل الذي نراه لم يأت من فراغ, فالمهندس المعماري الذي قام بتصميمه كان على علم مسبق بمواقع النجوم و أماكن الاتجاهات الأربعة بالإضافة إلى قياسات محيط الأرض ونصف قطر الكرة الأرضية وهو ما أثبتته استقامة الكوى النجمية نحو النجوم بدقة عالية جدا واتباع الهرم للجهات الإصلية الأربعة, بالإضافة إلى تطابق النسبة بين الارتفاع إلى محيط قاعدة الهرم لارتفاع الأرض إلى محيط قاعدة الأرض مما يدل وكأن الهرم هو نموذج للنصف الشمالي للكرة الأرضية, مما يؤكد علمهم المسبق بقياسات الأرض الحقيقية انذاك

صورة: توافق اتجاهات الهرم الأربعة مع الاتجاهات الأربعة {يمين } , تطابق ارتفاع الهرم إلى محيط قاعدة الهرم مع نصف قطر الكرة الأرضية المتجه للقطب الشمالي إلى محيط نصف الكرة الأرضية بتكافؤ يعادل 1:43200 {يسار} و

إذا أخذنا نصف مساحة قاعدة الهرم : 230.25 +230.36 + 230.39 + 230.45 = 921.45 متر, 921.45 /2 = 460.725

ثم قسمناه على ارتفاع الهرم , 460.725 / 146.64 سنجده مساوي 3.14159 وهو الرقم الرياضي الشهير باي

بالاضافة للتصميم الخارجي الدقيق فقد تم الكشف عن حجرات وممرات في داخل الهرم, ولكن نظرا لأن السلطات المحلية قد شددت من الدخول للهرم واستكشافه لاغراض أمنية, لكن كل ما استطاع الباحثون معرفته هو أن الطاقة يتم تجميعها من خلال الفتحات حول الهرم التي تجمع اشعة المايكروويف والطاقة الجوفية ومن يتم تجميعها داخل البهو الكبير في الأرضي عن طريق أجهزة الرنين المغناطيسي التي تحولها لطاقة صوتية, التي تقوم بتكسير جزيء الهيدروجين الذي تكون من ملح الزنك كلورايد المتواجد في الممرات وحجرة الملكة, ومن ثم تقوم الطاقة الصوتية بتحويل الجزيء لذرات احادية الهيدروجين

صورة 4 : صورة مقطعية من داخل الهرم المصدر

ان كان الجزء العلوي للهرم يمثل نصف الكرة الشمالي للأرض, فقد يكون هناك جزي سفلي للهرم بعمق يساوي ارتفاع الهرم اي147 م , وهو ما يمتص اشعة الارض الجوفية ويحولها لأعلى الهرم , بحيث عرف عن الاهرامات بأن لها تأثير في امتصاص الزلال وابقاء التوازن في الأرض

شبكة خطوط الطاقة

قام علماء الصخور والآثار برسم خطوط تربط بين جميع الآثار القديمة وانتهى بهم التوصل إلى شبكة من الخطوط التي تلتقي عند مناطق معينة يعتقد بأنها هي مركز الطاقة الرئيسي,وأن هذه الخطوط تحمل طاقة كهرمغناطيسية تتصل بجميع الاثار ولكن لوحظ فيما بعد أن نقطة التقاء الخطوط هي أماكن تتواجد بها الإهرامات, ويرجح بأن تكون الأهرامات هي المصدر لهذه الطاقة في جميع انحاء الكرة الأرضيةوليس الأمر بالجديد على الثقافات القديمة ف لها علم مسبق بهذه الخطوط الطاقية, في الصين مثلا تسمى خطوط التنين, وفي أمريكا الاتينية تس خطوط الأرواح وعند قدماء الاستراليين كانت تسمى خطوط الأحلام والغرب اطلقوا عليه خطوط اللاي

شبكة الطاقة الأرضية http://www.kanaga.tv/صورة 5
صورة 6: خطوط انتقال الطاقة من المراكز

وهناك نظرية أخرى ترجح بأن مناطق التقاء الخطوط هي مراكز الطاقة الخفية للأرض والتي يطلق عليها شاكرا وهي ما تجعل الأرض في حالة توازن تماما ك جسم الإنسان, والخطوط تمثل الوريد الذي ينقل الاشعة من منطقة لأخرى, ومن خلال كل نقطة التقاء تنتقل المعلومات واشياء اخرى عبرها

chakras of the earth

صورة 7: توزيع مراكز طاقة الارض بحسب انواع الشاكرات, 1. شاكرا القاعدة : الأمان والثبات, 2:شاكرا العجز: الرغبة الجنسية والابداع, 3 : شاكرا الظفيرة الشمسية : المسؤولة عن الثقة بالنفس, 4:شاكرا القلب : الحب والسلام الداخلي, 5 : شاكرا الحنجرة :التواصل مع الاخرين والتعبير, kanaga. com 6: شاكرا العين الثالثة: الحكمة , 7 : شاكرا التاج

برج تسلا وشبكة الطاقة اللاسلكية

في عام 1901 م استطاع المخترع والمهندس الكهربائي الصربي الأمريكي نيكولا تيسلا من انشاء برج به ناقل لاسلكي ارضي لتبادل الرسائل و الفاكس عبر المحيط الأطلنطي إلى إنجلترا وإلى السفن في البحار معتمدًا على نظريته حول استخدام الأرض لتوصيل الإشارات, اسماه برج واردنكليف في نيويورك, يحتوي البرج على قاعدة بها ممرات وأنفاق أرضية تصنع إتصالا بين الأرض وبين البرج , ولعلك لاحظت التشابه الغريب بين نظرية تسلا وبين الإهرامات وخطوط الطاقة, إلا أن تسلا قرر فيما بعد أن يطور من البرج ليكون مصدر للطاقة لشبكة من الأبراج المتصلة ببعضها وذلك ليتم توصيل الطاقة لاسلكيا ويكون متاح للجميع ثم قابله الممول المالك لشركات الطاقة الكهربائية بالرفض لاغراض تجارية, ومن بعدها تمت نسيان البرج بما فيه وازالة الأجزاء من قبل الحكومة واصبح في طي النسيان

صورة 8 : برج واردنكليف
صورة 9: كيف تصور تسلا التقاط الأبراج الأشعة ثم ارسالها لاسلكيا بينها

التحليل و الإستنتاج

الإهرامات بنيت كمعامل للطاقة الغير مرئية والتي تنقل الطاقة من هرم لآخر عبر خطوط غير مرئية تمر على جميع مناطق العالم

الاعجاز الهندسي للهرم كان نقطة التوصل لل باي ونظرية النسبية لاينشتاين

الاهرام استخدمت الطاقة الكهرومغناطيسية المتواجدة في الطبقات العليا للجو وتوصيلها بالطاقة الأرضية وذلك لتوليد طاقة تطلقها لجميع الخطوط التي ترتبط بها

نستطيع توليد طاقة لا نهائية من خلال بناء معمل مشابه للإهرام يتكون من ارتفاع له رأس مدبب وبه انفاق تستخرج اشعة الأرض الداخلية

يمكن تزويد العالم بطاقة لاسلكية ومتاحة للجميع من خلال نظرية خطوط اللاي, وهي ببناء مراكز أساسيىة لتوليد الطاقة تتتوزع حولها مراكز اخرى لها ناقل لاسلكي يستقبل الموجات الكهرومغناطيسية الغير المرئية ومن ثم يقوم بتحويلها ل تيار كهربائي

الاهرامات تستخدم لامتصاص الزلازل الارضية والابقاء على توازن الارض, مما يؤكد بأن الزلازل الارضية قد تكون ناتجة بالاساس من الانفجار النووي الذي يحدث في الاعماق

المراجع والمصادر

Solar Radiation & Photosynthetically Active Radiation. link

scientists discover thascientists discover that the shape of the great pyramid of giza can focus electromagnetic energy.link

Cosmic ray.wikipedia. link

The Timeless Conception.by osborn.Gary

Pi and the Great Pyramid by blair yuchim

الإهرامات محطات طاقة بواسطة أحمد عدلي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.