متى يحصل تضارب الثقافات؟

في أحيان ليست بالكثيرة.. حين نسافر لوجهة جديدة نتعرض لموقف سيء مع سكان البلد يضيف لذاكرتنا تجارب سيئة حين نستحضر ذكريات تلك البلاد.. للدرجة التي تجعلنا نتحاشى ذكرها وفي اسوء الظروف لا نرغب في العودة مرة أخرى, إلا أننا في الحقيقة لم ندرك تنوع التفكير الشاسع بين أراضي مشرق الشمس و مغربها, وبأن سكان الأرض على تشابه تركيبتهم إلا أن هناك صفات تأقلمت مع كل بيئة ومناخ والتهديد الذي تعرضت له كل منطقة , ولأن كل بيئة تشترك بتشابه معتقدات ومصير أبناءها فإن ثقافات الشعوب صنفت على اساس البلدان , ف لفرنسا ثقافة لا تشبه الألمان , ولليونان ثقافة مختلفة عن بريطانيا,

وفي ذلك قبل أن تتوجه إو تحط الرحال إلى أي بلاد ؛من الضروري جدا أن تتعرف على ثقافة البلاد التي نتوجه إن كان غرضك للإستثمار , الهجرة, الدراسة أو حتى للإستجمام, فأنت لا تعرف ما قد تواجه من أشخاص لهم قيم وبيئة مختلفة تماما عما تراه مثاليا ومناسبا لك وقد تعاكسك في أحيان أخرى,صحيح أن ما ستراه منهم ستظنه من الوهلة الأولى بأنه كما عهدته من الإعلام من خلال اللباس والتكنلوجيا ولكن تبقى معتقداتهم متجذرة بعاداتهم والتي لن تخفيها الملابس المتحضرة أو العمران المتقدم, ولأن الثقافات تتولد وتمارس من قبل الأشخاص ف البوابة لمعرفة ثقافة أي بلاد هي بالتعرف على طريقة تفكير الأشخاص الذين أنت متوجه إليهم من خلال التعرف على دينهم ,لغتهم السائدة, أسلوب العيش, معتقداتهم, تاريخهم ,نظام الحكم السائد والمحرمات عندهم, فالوعي القليل فقط قد يجنبك سوء تفاهم يتولد نتيجة تضارب في الثقافات,للتوغل أكثر في البلاد واكتشافها والعيش كفرد منهم, ف من اساسيات متعة السفر هي تجربة حياة جديدة تختلف عن واقعنا الذي اعتدنا عليه ,

سأقدم لك شرح مختصر لثقافة كل بلاد وطريقة التفكير السائدة على كل شعب وبعض المحظورات التي يجب تجنبها عند زيارة هذه البلدان

جمهورية الصين الشعبية

من الوهلة الأولى وحين تطأ قدمك الصين سيبدو لك بأنهم شعب عابس مما سيولد لديك شعور بعدم الرغبة في التواجد بينهم و بأنه غير مرحب بك, ولكن كثرة المشاغل والحياة القاسية قد شكلت من ملامحهم لتبدوا حادة جدا حتى أن الابتسامة ليست محببة عندهم, ومعروفين أيضا بقمع العاطفة ف نادرا ما تجد شخصا يبكي أو حتى يضحك بصوت عالي, بالإضافة لذلك فهم لا يفضلون التلامس الجسدي كثيرا كأن تربت على كتف الشخص مثلا, وحين الجلوس تجنب وضع رجل على الأخرى وهذه قاعدة تنطبق على الرجال فقط بينما يسمح للنساء, وعند الإشارة إلى شيء استخدم كفك ولا تستخدم اصبعا واحدا فقط وإلا فإنك قللت من احترامك لهم, وعند الانحناء للتحية دع الاكبر سنا يستقم أولا, تذكر دائما بأن التواصل البصري مهم جدا عند التحدث إليهم ويعتبر فحاول أن توليه كل نظرك عندما تتحدث أو تسأل شخصا ما وإلا سيعتبرك قللت من تقديره وأيضا تجنب التدخل في سياسة البلاد أو الحديث عن تايوان

…لو حكمت نفسك .. تستطيع أن تحكم العالم

مثل صيني

دولة الإمارات العربية المتحدة

دولة الامارات تصنف  كأكثر الدول العربية تقدما وانفتاحا في كافة المجالات, قد يختلط على القادم إليها بعض الثقافات نظرا لعدد المقيمين من كافة انحاء العالم الذي يغلب على اعداد المواطنين, مما يجعل صورة الثقافة مشوشة قليلا على القادم إليها, ولكن حين تختلط أكثر بالمواطنين ستتضح لك ثقافة الامارات الأصلية وستجدها من أجمل الثقافات التي تعبر عن كرم بدو الصحراء وضيافتهم وبصيرتهم النافذه في التخطيط للمستقبل , عبارة كيف حالك أو {اشحالك} هي الدارجة حين الإلتقاء بالشخص, ولكن إن كنت رجل وتريد أن تلقي التحية على الفتاة فتجنب لمس الايدي وبفضل ترك مسافة شخصية, على الرغم من عدم تشديد الحكومة على اللبس القصير غير أنه من غير اللائق أبدا ارتداء ملابس قصيرة حتى وإن كان الطقس حار جدا فالاحتشام هو اساس بناء الثقة مع الشعب الاماراتي, حين الجلوس تجنب اخذ راحتك كثيرا كتوجيه قاعدة رجلك للاشخاص امامك فهي توحي بعدم الاحترام, وحاول ضم رجليك عند الجلوس, اللبس الرسمي في الامارات هو الكندورة للرجال والعباءة للنساء وهو دليل على الترف حسب العادات الأصيلة وهو ما يميزهم عن باقي الشعوب, حاول أن تكون أنيقا قدر الامكان وأن تتميز برائحة طيبة فشعب الامارات يفضلون الاناقة كثيرا والاهتمام بالمظهر فستجدهم يتبسمون ويلوحون لك دليل على التقدير, وحين تدخل الأسواق أو حتى المكاتب في الشركات فسيلفتك روائح العود العربي والمسك والطيب

إذا ما طاعك الزمان.. طيعه

مثل إماراتي

اليونان أو الجُمهُورِيَّة الهِيلِينِيَّة

شعب اليونان يعتبر من أكثر الشعوب الأوروبية تواضعا وترحيبا للقادمين, وذلك ينبع من ثقافتهم التي تشجع على بناء العلاقات مع الجميع, والاستمتاع بكل لحظة ,في الحياة, لا أهمية كثيرا للعمل في اليونان فهم يعيشون على مبدأ العمل من أجل العيش وليس العيش من أجل العمل, لا يهتمون كثيرا بالمواعيد ف غالبا ما تجدهم يتأخرون عن موعد اللقاء, لا تتفاجأ عندما يقدم احدهم على اقتحام مساحتك الشخصية فهو دليل على تقبلهم وحبهم لك, غير أن هناك محظورات يفضل تجنبها عند التعامل معهم ومنها, أن لا تستخدم علامة الأوكي كناية عن الموافقة فهي تعبر عن الفحش وقلة التهذيب عندهم, ولا تمل برأسك للأمام أيضا بل استبدلها بكلمة نعم ليتوضح أنك موافق وذلك ينطبق على كلمة لا أيضا, وتجنب قدر الإمكان من توجيه كفك أمام أحدهم {علامة قف} فهي توحي بالعدائية, وعند الحديث تجنب ذكر قبرص أو تركيا

من يطارد أرنبين في الوقت نفسه لا يمسك أيا منهما

مثل يوناني

جمهورية ألمانيا الإتحادية

, اPhoto by Daniel Frese on Pexels.com

على عكس شعب اليونان, ف الألمانيين يحبون التنظيم وتخطيط كل شيء وكل شيء لديهم بتوقيت محدد ومرتب مسبقا, وهم يرون بأن الشخص الذي يتأخر في عمله بأنه لم ينظم وقته جيدا لذلك تسبب في اهدار يومه, أولى اهتماماتهم هي السياسة ثم يتبعها الاقتصاد, الشعب الألماني يعشق الخوض في الأحاديث الطويلة لا المختصرة, وحين تبدأ السلام ف يفضل أن تصافح بيدك اثناء اللقاء وحين الوداع وامتنع عن بدأ المحادثة بالطريقة الامريكية وهي كيف حالك واستبدلها بالتحية أولا ثم السؤال عن الحال, كثرة الابتسامة وايماءات المودة يعتبر امر مستهجن في ثقافتهم, من غير اللائق أيضا وضع اليد في الجيب أو مضغ العلكة حين التحدث إليهم,وعلامة الأوكي {برفع الابهام للأعلى} تعتبر أمر غير لائق, امتنع عن الحديث عن الحرب العالمية الثانية ومحرقة اليهود

قبل أن تبتاع منزلا استفسر عن الجار

مثل ألماني

روسيا الإتحاية

Photo by Pixabay on Pexels.com

عليك أن تعرف قبل توجهك إلى روسيا إلى أنها مجتمع متماسك جدا ويؤمنون بالتعاون الجماعي ولا مجال للمنافسه بين الافراد بينهم عندهم نتيجة تعرضهم جميعا لنفس الظروف المناخية القاسية وتعاونهم في التكيف معها, ونظرا للترابط الشديد بينهم قد تجد أن الروسيين يرفضون الاختلاط بأبناء غير جلدتهم فيصفهم البعض بالعنصريين, عادة يفضل الروسي نفسه عليك في المفاوضات ولا مجال للحلول الوسط عنده لأنه يعتبرها علامة للضعف, وحين الاجتماع معه يرى بأنه لو تأخر عليك فهو أمر مقبول فيما لو تأخرت عليه ف سيعتبر أنك قللت من احترام المواعيد وبالتالي اضعت وقته, وعند ركوب القطار امتنع عن الجلوس في أي مقعد لأنه قد خصص لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال والنساء الحوامل وإلا فاستعد لسماع أنواع الشتم والسب باللهجة الروسية, أيضا يمنع التصفير في الداخل لأنه حسب المعتقدات الروسية فالتصفير يجلب الفقر على الشخص الذي قام بالتصفير والشخص المتواجد معه,

لا تخف من العدالة بل من القاضي.

مثل روسي

جمهورية البرازيل

Photo by Williamis Cesar on Pexels.com

يجب الأخذ بعين الاعتبار عند زيارة البرازيل بأنهم لا يرون انفسهم كلاتينيين ولا يتحدثون الاسبانية بل البرتغالية هي اللغة الرسمية لديهم, وايضا يعتبرون انفسهم سكان امريكا الاصليين وفي ذلك تجنب خلال الحديث بأن تقول لهم في امريكا أو الامريكييين {اشارة للولايات المتحدة} , قد تلاحظ بأن البرازيليين يميلون للقرب من الشخص كثيرا حين يتحدثون معه فلا تنفر حين يقترب منك شخص فالبرازيليين لديهم عادة الاقتراب من الاشخاص وتقبيل كلا الخدين عند السلام والتربيت على الظهر, نظرا لكون الشعب البرازيلي محب للمظهر الشخصي والجاذبية ولأن الطقس حار نسبيا فستجد أغلبهم يفضلون الملابس ذات الالوان الزاهية و الغير ساترة , حتى أنك ستتفاجئ من كثرة استخدامهم لعمليات التجميل وبالرغم من أنهم مجتمع مترابط جدا فستجدهم في نفس الوقت يفضلون الاختلاط مع الغريب فلا تندهش حين يقترب منك شخص غريب ويبدأ حوار معك فهم يحبون تكوين الصداقات ,

الفقر ليس عيبا لكن من الأفضل إخفاؤه

مثل برازيلي

يتفق جميع الشعوب بعشقهم السرمدي لحضارتهم وعاداتهم وثقافتهم ويحبذون أكثر لو تكلمت معهم ولو قليلا ب لهجتهم وقمت بمناقشة وفهم ثقافة وفنون و تاريخ المنطقة

…رحلة ممتعة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.